هل ترتفع درجة حرارة جهاز iPad؟

جهاز iPad من Apple هو جهاز قوي قادر على تشغيل التطبيقات المعقدة. هذا يولد بعض الحرارة ، والتي يجب أن يشعها جهاز iPad ليبقى بارداً من أجل التشغيل الأمثل. بينما يزعم العديد من الباحثين أن الجهاز لديه القدرة على ارتفاع درجة حرارة الجهاز ، فإن تشغيل iPad في نطاق درجة الحرارة الأمثل يحافظ على جهاز iPad من أن يصبح ساخنًا جدًا.

التاريخ

قام الباحثون في Consumer Reports باختبار جهاز iPad في مايو 2012 ووجدوا أنه في ظل ظروف تشغيل معينة ، كان الجهاز ساخنًا. وجد أحد الاختبارات أن درجات الحرارة على الجيل الثالث من iPad وصلت إلى 116 درجة فهرنهايت أثناء لعب لعبة فيديو. زعمت الدراسة أن الجهاز يعمل بحوالي 12 درجة أعلى من iPad 2. وقد تم انتقاد عمل تقارير المستهلك عندما وجدت شركة PC World لاحقًا أن جهاز iPad من الجيل الثالث لا يعمل أكثر من بعض منافسيه.

الأسباب

لا يترك التصميم المدمج لجهاز iPad أي مجال لمروحة التبريد ، وهي الطريقة التي تستخدمها أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة لإشعاع الحرارة. يتسبب هذا في تراكم الحرارة داخل جهاز iPad ، مما يجعل الجزء الخلفي من الجهاز يشعر بالسخونة عند اللمس. لا يستطيع جهاز iPad تكوين حرارة كافية للتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجهاز حقًا في معظم الحالات.

الاعتبارات

تقول Apple إنه من الطبيعي أن يشعر جهاز iPad بالدفء عند اللمس أثناء الشحن أو الاستخدام الكثيف. يهدف تصميم الجهاز إلى نقل الحرارة إلى الخارج نظرًا لعدم وجود مروحة تبريد. توصي Apple بضرورة استخدام جهاز iPad في درجة حرارة تتراوح بين 32 و 95 درجة فهرنهايت وتخزينها في درجات حرارة تتراوح بين -4 إلى 113 درجة فهرنهايت. تكون احتمالية ارتفاع درجة الحرارة أعلى في الطرف العلوي من تلك النطاقات.

نصائح

توصي Apple باستخدام الجهاز في درجة حرارة الغرفة - 72 درجة فهرنهايت. هذا لا يمنع جهازك من السخونة الشديدة فحسب ، بل يطيل أيضًا عمر البطارية لأن البطارية مصممة للعمل بشكل أفضل في درجات الحرارة تلك. هذا مهم بشكل خاص عند استخدام التطبيقات التي تستهلك ذاكرة ومعالجًا كثيفًا ، مثل الفيديو والألعاب. سيصبح الجهاز أكثر سخونة ، لكن الهواء الخارجي البارد يمنعه من السخونة الزائدة.

معلومات الإصدار

تنطبق المعلومات الواردة في هذه المقالة على الجيل الرابع من أجهزة iPad. قد يختلف قليلاً أو بشكل كبير مع الإصدارات أو المنتجات الأخرى.